منتديـات بنت جــازان  


الرئيسية قوانين المنتدى أكسسورات العاب دردشه شات تنشيط العضوية استعادة كلمة المرور طلب رمز التفعيل
العودة   منتديـات بنت جــازان > منتديات بنت جازان الإجتماعية والأسرية > المنتدى التربوي والتعليمي > منتدى علوم اللغة العربية

في حال وجود  مواضيع أو ردود أو رسائل خاصة مُخالفة من قبل الأعضاء ، يرجى الإبلاغ عنها فورا باستخدام أيقونة تقرير عن مشاركة ( تقرير عن مشاركة مخالفة ) ، و الموجودة أسفل كل مشاركة



إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 17 - 3 - 2012, 12:04 PM
الصورة الرمزية سـَمَآءْ..}
سـَمَآءْ..} سـَمَآءْ..} متصل الآن
~ أُنـثـى الحُـلـم ~
:: مُدَآنَة بِ حُلمٍ نَقِيّ ::
المراقبة العامة على منتديات بنت جازان
 







معدل تقييم المستوى: 429524592 سـَمَآءْ..} عضو محترف الابداعسـَمَآءْ..} عضو محترف الابداعسـَمَآءْ..} عضو محترف الابداعسـَمَآءْ..} عضو محترف الابداعسـَمَآءْ..} عضو محترف الابداعسـَمَآءْ..} عضو محترف الابداعسـَمَآءْ..} عضو محترف الابداعسـَمَآءْ..} عضو محترف الابداعسـَمَآءْ..} عضو محترف الابداعسـَمَآءْ..} عضو محترف الابداعسـَمَآءْ..} عضو محترف الابداع
b18 مقتطفات من كتاب أحلام مستغانمي - نسيان .com




أشياء تطاردها
و أخرى تُمسك بتلابيب ذاكرتك
أشياء تُلقي عليك السلام
و أخرى تُدير لك ظهرها
أشياء تودّ لو قتلتها
لكنّك كلّما صادفتها
أردتك قتيلًا
تكتبين روايات و قصائد في الحبّ، و لا يسألك أحد في من
كتبتها..... و لا هل يحتاج المرء حقًّا كلّ مرّة أن يحبّ ليكتب عن
الحبّ.
( لو كان نزار حيًّا لأضحكه السؤال. فالشاعر العربي الذي كتب
خمسين ديوانًا في الحبّ. لم يحبّ سوى مرّات معدودة في
حياته )
ذلك أنّ ذكرى الحبّ أقوى أثرًا من الحبّ، لذا يتغذّى الأدب من
الذاكرة لا من الحاضر.
لكنّك تقولين أنّك تكتبين كتابًا عن النسيان و يصبح السؤال " من
تريدين أن تنسي " ؟
لكأنّ النسيان شبهة تفوق شبهة الحبّ نفسه. فالحبّ سعادة.
أمّا السعي إلى النسيان فاعتراف ضمني بالانكسار و البؤس
العاطفي.
و هي أحاسيس تُثير فضول الآخرين أكثر من خبر سعادتك.
لكنّ الاكتشاف الأهمّ هو أن المتحمّسين لقراءة
" وصفات للنسيان "
أكثر من المعنيّين بكتاب عن الحبّ.
النساء و الرجال من حولي يريدون الكتاب نفسه. أوضّح للرجال
" و لكنّه ليس كتاب لكم "... يردّون " لا يهم في في جميع
الحالات نريده "!
كلّ من كنت أظنّهم سعداء انفضحوا بحماسهم للانخراط في
حزب النسيان.
ألهذا الحدّ كبير حجم البؤس العاطفي في العالم العربي؟!
لا أحد يعلن عن نفسه.
الكلّ يخفي خلف قناعه جرحًا ما، خيبة ما، طعنة ما.
ينتظر أن يطمئن إليك ليرفع قناعه و يعترف
: ما استطعت أن أنسى!
أمام هذه الجماهير الطامحة إلى النسيان.
المناضلة من أجل التحرر من استعباد الذاكرة العشقيّة.
أتوقّع أن يتجاوز هذا الكتاب أهدافه العاطفيّة إلى طموحات
سياسيّة مشروعة.
فقد صار ضروريًّا تأسيس حزب عربي للنسيان.
سيكون حتمًا أكبر حزب قومي.
فلا شرط للمنخرطين فيه سوى توقهم للشفاء من خيبات
عاطفيّة.
أراهن أن يجد هذا الحزب دعمًا من الحكّام العرب لأنّهم
سيتوقّعون أن ننسى من جملة ما ننسى،
منذ متى و بعضهم يحكمنا،
و كم نهب هو و حاشيته من أموالنا.
و كم علقت على يديه من دمائنا.
دعوهم يعتقدون أنّنا سننسى ذلك!
إذ إنّنا نحتاج أن نستعيد عافيتنا العاطفيّة كأمّة عربيّة عانت دومًا
من قصص حبّها الفاشلة.
بما في ذلك حبّها لأوطان لم تبادلها دائمًا الحبّ.
حينها فقط، عندما نشفى من هشاشتنا العاطفيّة المزمنة،
بسبب تاريخ طاعن في الخيبات الوجدانيّة،
يمكننا مواجهتهم بما يليق بالمعركة من صلابة و صرامة.
ذلك أنّه ما كان بإمكانهم الاستقواء علينا لولا أن الخراب في
أعماقنا أضعفنا. و لأنّ قصص الحبّ الفاشلة أرّقتنا و أنهكتنا،
و الوضع في تفاقم.. بسبب الفضائيّات الهابطة التي وجدت كي
تشغلنا عن القضايا الكبرى وتسوّق لنا الحبّ الرخيص و
العواطف البائسة فتبقينا على ما نحن عليه من بكاء الحبيب
المستبد... و نسيان أنواع الاستبداد الأخرى!



توقيع : سـَمَآءْ..}

مِنْ صُلبِ المَطَر خُلِقت وفِيّ رَحِمِ الغَيْمِ تَكَونْت ..

مَخْبُوءٌ أَنْتَ بَيْنَ ضِلْعَيّ الأَنَا ..!!

رد مع اقتباس
قديم 17 - 3 - 2012, 12:05 PM   رقم المشاركة : 2
سـَمَآءْ..}
~ أُنـثـى الحُـلـم ~
:: مُدَآنَة بِ حُلمٍ نَقِيّ ::
المراقبة العامة على منتديات بنت جازان
 
الصورة الرمزية سـَمَآءْ..}







سـَمَآءْ..} متصل الآن

سـَمَآءْ..} عضو محترف الابداعسـَمَآءْ..} عضو محترف الابداعسـَمَآءْ..} عضو محترف الابداعسـَمَآءْ..} عضو محترف الابداعسـَمَآءْ..} عضو محترف الابداعسـَمَآءْ..} عضو محترف الابداعسـَمَآءْ..} عضو محترف الابداعسـَمَآءْ..} عضو محترف الابداعسـَمَآءْ..} عضو محترف الابداعسـَمَآءْ..} عضو محترف الابداعسـَمَآءْ..} عضو محترف الابداع



سـَمَآءْ..}

سـَمَآءْ..}

 حالة المزاج اليوم

رد: مقتطفات من كتاب أحلام مستغانمي - نسيان .com


"ليفتينغ" النسيان


إن كان الحب هو أفضل عملية شد وجه ، فإن أفضل كريم ضد التجاعيد هو النسيان.
لاتدعي الفقدان ينكتب بؤسا وتجاعيد على وجهك.
فالخسارة العاطفية تظهر أول ماتظهر على وجه المرأة.مهما تجمّلت ستشي بك الملامح المتعبة..
العينان اللتان لم تناما،الخدان اللذان كانا نضرين،ومرت بهما سواقي الدموع، الرموش التي كانت
ساحرة وجارحة وانكسرت وذبلت لفرط بكائك السري وانهطالك الداخلي المتواصل.

أخرجي هذا الرجل أولا من وجهك.لابد ألا تريه في المرآة عندما تقفين أمامها في الصباح.
فبشاعته داخلك،وذلك الكم من الأذى الذي الحقه بك،سيتحول إلى أحاسيس قبيحة وضارة
تشغل كل مكان كان يحتله في جسدك،سيعبر وحله شرايينك وكريات دمك وينتهي في ملامح
وجهك.لاتدفعي من جمالك ونضارتك ثمن خروج هذا الرجل من حياتك .فهو لم يدفع هذه
"القيمة المضافة"للفراق. لاثمنا ولا زمنا.حداده عليك سيكون قصيرا.فلو كان طويلا وموجعا ومكلفا
لما تخلى عنك.

الوجه هو أول مايراه فيك الآخرون.

وأول مارآه فيك هذا الرجل يوم أحبك..يومها حتما ماكنت على هذا القدر من الذبول.كان حولك
مشروعات حب.فقد كنت تبثين ذبذبات بهجة.تذكري كم كنت يومها مشرقة وشهية .كنت متألقة
كنت واثقة.كنت امرأة. اعلمي أن للإشعاع جاذبية، وأن شعورك بأنك محبوبة يجذب إليك الحب.
لذا،عندما يتخلى عنك الحب ،لاتجدين أحدا من الذين كانوا يتمنونك يوم كنت عاشقة فإحباطك وذبولك
والذبذبات السلبية التي تبثها أنوثتك المجروحة تجعلهم ينسحبون.

في انتظار أن تحبي أحدا ،ولكي يحبك أحد،أحبي نفسك،جمليها..دلليها..غاري عليها..اهديها
ماكنت تبخلين به عليها لتهديه لمن تحبين..خصصي لها من الوقت مالم تكوني في الماضي
تملكين. أعديها للحب دون أن تخبريها بذلك.






التوقيع

مِنْ صُلبِ المَطَر خُلِقت وفِيّ رَحِمِ الغَيْمِ تَكَونْت ..

مَخْبُوءٌ أَنْتَ بَيْنَ ضِلْعَيّ الأَنَا ..!!

آخر تعديل سـَمَآءْ..} يوم 17 - 3 - 2012 في 12:06 PM.
رد مع اقتباس
قديم 17 - 3 - 2012, 12:08 PM   رقم المشاركة : 3
سـَمَآءْ..}
~ أُنـثـى الحُـلـم ~
:: مُدَآنَة بِ حُلمٍ نَقِيّ ::
المراقبة العامة على منتديات بنت جازان
 
الصورة الرمزية سـَمَآءْ..}







سـَمَآءْ..} متصل الآن

سـَمَآءْ..} عضو محترف الابداعسـَمَآءْ..} عضو محترف الابداعسـَمَآءْ..} عضو محترف الابداعسـَمَآءْ..} عضو محترف الابداعسـَمَآءْ..} عضو محترف الابداعسـَمَآءْ..} عضو محترف الابداعسـَمَآءْ..} عضو محترف الابداعسـَمَآءْ..} عضو محترف الابداعسـَمَآءْ..} عضو محترف الابداعسـَمَآءْ..} عضو محترف الابداعسـَمَآءْ..} عضو محترف الابداع



سـَمَآءْ..}

سـَمَآءْ..}

 حالة المزاج اليوم

رد: مقتطفات من كتاب أحلام مستغانمي - نسيان .com




توضيح للرجال المتسللين إلى هذا الكتاب

أحلام مستغانمي(نسيان دوت كوم)


أيها "الرجال الرجال" سنصلي لله طويلاً كي يملأ بفصيلتكم مجدداً هذا العالم،
وأن يساعدنا على نسيان الآخرين!

ليس هذا " مانفيست نسوي"....إنه جردة نسائية ضد الذكورة دفاعاً عن الرجولة....
تلك الآسرة التي نباهي بوقوعنا في فتنتها...لأن من دونها ما كنا لنكون إناثاً ولا نساءً.

من قال أننا نهجس بتلك الفحولة التي تباع في الصيدليات أو تلك الذكورة النافشة ريشها
التي تفتح أزرار قمصانها لكي تبدو السلاسل الذهبية الضخمة وما فاض من غابات الشعر
وتضع في أصابعها خواتم بأحجار لافتة للنظر!!

رجولة الساعات الثمنية والسيجار الفخم التي تشهر أناقتها وعطرها وموديل سيارتها وماركة
جوالها كي تشي بفتوحاتها السابقة وتغرينا بالانضمام إلى قائمة ضحاياها!!

ما نريد من الرجال لا يباع، ولا يمكن للصين ولا لتايلاند أن تقوم بتقليده ، وإغراق الأسواق
ببضاعة رجالية تفي بحاجات النساء العربيات!

ذلك أن الشهامة والفروسية والأنفة وبهاء الوقار ونبل الخلق وإغراء التقوى والنخوة والإخلاص
لامرأة واحدة والترفع عن الأذى وستر الأمانة العاطفية والسخاء العشقي الموجع في إغداقه
والاستعداد للذود عن شرف الحبيبة بكل خلية وحتى آخر خلية ومواصلة الوقوف بجانبها حتى
بعد الفراق !

تلك خصال لعمري ليست للبيع! بل إن مجرد سردها هنا يدفع للابتسام ،
ويشعرنا بفداحة خساراتنا وضآلة ما في حوزتنا!

أين ذهب الرجال؟ الكل يسأل...

اختفاء الرجولة لم يلحق ضرراً بأحلام النساء ومستقبلهن فحسب، بل بناموس الكون وبقانون الجاذبيةّ!

ما الاحتباس الحراري ألا احتجاج الكرة الأرضية على عدم وجود رجال يغارون على أنوثتها ..
لقد سلموها كما سلمونا " للعلوج " فعاثوا فينا وفيها خراباً وفساداً...

لتتعلم النساء من أمّهنّ الأرض ، لا أحد استطاع إسكاتها ولا إبرام معاهدة هدنة معها...
ما فتئت ترد على تطاولهم عليها بالأعاصير والزوابع والحرائق والفيضانات ..هي تعرف مع
من تكون معطاءة وعلى من تقلب طاولة الكون!


ليعقدوا ما شاؤوا من المؤتمرات ضد التصحر والتلوث وثقب الأوزون والاحتباس الحراري ...
ليست الأرض مكترثة بما يقولون ..هي تدري أن الرجولة لا تتكلم كثيراً، لا تحتاج إلا أن تكون
فيستقيم بوجودها ناموس الكون...

الرجولة...
أعني تلك التي تؤمن إيماناً مطلقاً لا يراوده شكّ أنها وجدت في هذا العالم
لتعطي لا لتؤذي لتبني وتحب وتهب......


الرجولة .. في تعريفها الأجمل تختصرها مقولة كاتب فرنسي
" الرجل الحقيقي ليس من يغري أكثر من امراة بل الذي يغري أكثر من مرّة المرأة نفسها"
التي تؤمن بأن العذاب ليس قدر المحبين ولا دمار ممراً حتمياً لكل حب ولا كل امرأة يمكن تعويضها
بأخرى وأن النضال من أجل الفوز بقلب امرأة والحفاظ عليه مدى العمر هي أكبر قضايا الرجل
وأجملها على الإطلاق وعليها يتنافس المتنافسون....

هذا الكتاب يسمح لمن تسلل من الرجال هنا ، أن يتعلم من أخطاء غيره من
"الذكور" من باب " تعلم الأدب من قليل الأدب"...

عليهم أن يتعلموا الحب من قليلي الحب...أن يعتبروا بمصائر الكاذبين والخونة والمتذاكين
والأنانيين وليأخذوا علماً أنّ النساء استيقظن من سباتهن الأزلي...

أما الرجال الحقيقيون فأعتذر لهم ...
أحب إثم ذائهم... فأنا واثقة أنهم سينجحون في رشوة النساء
بما يملكون من وسائل "رجالية" لا تصمد أمام إغراءاتها امرأة...

لمزيد من الاعتداد بالنفس والسخرية ، سيكلفون امرأة بإحضار هذا الكتاب المحظور عليهم...
كي يضحكوا في سرّهم قبل حتى أن يقرأوه.. فهم يدرون أن المرأة كالشعوب العربية تتآمر
على قضيتها..وتخون بنات جنسها ولاءً منها لولي قلبها : الرجل!

لذا كل مكاسب المرأة عبر التاريخ كانت بفضل فرسان منقذين نبهوها إلى خدعة الذكورة...

سنظل نحلم أن تكون لنا بهؤلاء الرجال قرابة ...أن نكون لهم أمهات أو بنات...
زوجات أو حبيبات..كاتبات أو ملهمات...

أولئك الجميلون الذين يسكنون احلامنا النسائية ..الذين يأتون ليبقوا...ويطمئنوا ..ويمتعوا...
ويذودوا..ليحموا ويحنوا ويسندوا...الذين ينسحبون ليعودوا..ولا يتركون خلفهم عند الغياب
كوابيس ولا جراح ولا ضغينة ..فقط الحنين الهادر لحضورهم الآسر ، ووعداً غير معلن
بعودتهم لإغرائنا كما المرة الأولى.....

كم من مرة سنقع في حبهم بالدوار ذاته، باللهفة إياها..غير معنيات برماد شعرهم وبزحف
السنين على ملامحهم ..ليشيخوا مطمئنين ..لا الزمن، لا المرض ، لا الموت، سيقتلهم من
قلوبنا نحن" النساء النساء "

كيف لحياة واحدة أن تكفي لحب رجل واحد!؟

كيف لرجل واحد أن يتكرر...أن يتكاثر بعدد رجال الأرض!!

" ما أندر الرجال الذين نفشل في نسيانهم،

ولكن إذا مرّ أحدهم بصفحة الروح ، دمغها إلى الأبد بوشمه "

غادة السمان







التوقيع

مِنْ صُلبِ المَطَر خُلِقت وفِيّ رَحِمِ الغَيْمِ تَكَونْت ..

مَخْبُوءٌ أَنْتَ بَيْنَ ضِلْعَيّ الأَنَا ..!!

رد مع اقتباس
قديم 17 - 3 - 2012, 12:09 PM   رقم المشاركة : 4
سـَمَآءْ..}
~ أُنـثـى الحُـلـم ~
:: مُدَآنَة بِ حُلمٍ نَقِيّ ::
المراقبة العامة على منتديات بنت جازان
 
الصورة الرمزية سـَمَآءْ..}







سـَمَآءْ..} متصل الآن

سـَمَآءْ..} عضو محترف الابداعسـَمَآءْ..} عضو محترف الابداعسـَمَآءْ..} عضو محترف الابداعسـَمَآءْ..} عضو محترف الابداعسـَمَآءْ..} عضو محترف الابداعسـَمَآءْ..} عضو محترف الابداعسـَمَآءْ..} عضو محترف الابداعسـَمَآءْ..} عضو محترف الابداعسـَمَآءْ..} عضو محترف الابداعسـَمَآءْ..} عضو محترف الابداعسـَمَآءْ..} عضو محترف الابداع



سـَمَآءْ..}

سـَمَآءْ..}

 حالة المزاج اليوم

رد: مقتطفات من كتاب أحلام مستغانمي - نسيان .com


ذلك الصمت الآثم للرجال..

إن كان سلاح المرأة دموعها،أو هكذا يقول الرجال،الذين ما استطاعوا الدفاع عن أنفسهم بمجاراتها
في البكاء.فقد عثر الرجل على سلاح ليس ضمن ترسانة المرأة،ولا تعرف كيف تواجهه،لأنها ليست
مهيأة له في تكوينها النفسي.لذا،عندما يشهره الرجل في وجهها يتلخبط جهاز الالتقاط لديها ويتعطل
رادارها.إنها تصاب بعمى الأنوثة أمام الضوء الساطع لرجل اختار أن يقف في عتمة الصمت.

لا امرأة تستطيع تفسير صمت رجل،ولا الجزم بأنها تعرف تماما محتوى الرسالة التي أراد إيصالها إليها،
خاصة إن كانت تحبّه.فالحب عمى آخر في حد ذاته.

(أما عندما تكف عن حبه فلا صمته ولا كلامه يعنيانها،وهنا قد يخطئ الرجل في مواصلة إشهار سلاحه
خارج ساحة المعركة،على امرأة هو نفسه لم يعد موجوداً في مجال رؤيتها!) كما أن بعض من يعاني
ازدواجية المشاعر يغدو الصمت عنده سوطاً يريد به جلدك ،فيجلد به نفسه.

تكمن قوة الصمت الرجالي في كونه سلاحا تضليلياً.إنه حالة التباس،كتلك البدلة المرقطة التي يرتديها
الجنود كي يتسنى لهم التلاشي في أي ساحة للقتال.إنهم يأخذون لون أي فضاء يتحركون فيه.

إنه صمت الحرباء..لو كان للحرباء صوت.تقف أمامه المرأة حائرة،تتناوب على ذهنها احتمالات تفسيره
بحكم خدعة الصمت المتدرج في ألوانه من إحساس إلى نقيضه.

صمت العشق..صمت التحدي..صمت الألم..صمت الكرامة..صمت الإهانة..صمت اللامبالاة..
صمت التشفي ..صمت من شفي..صمت الداء العشقي ..صمت من يريد أن يبقيك مريضاً به .
.صمت من يثق بأنه وحده يملك دواءك..صمت من يراهن على أنك أول من سيكسر الصمت ..
صمت من يريد كسرك..صمت عاشقين أحبا بعضهما البعض حد الانكسار ..صمت الانتقام .
.صمت المكر..صمت الكيد..صمت الهجر ..صمت الخذلان..صمت النسيان..

صمت الحزن الأكبر من كل الاحزان..صمت التعالي ..صمت من خانك..صمت من يعتقد أنك خنته
ويريد قتلك بصمته..صمت من يعتقد انك ستتخلين يوما عنه فيتركك لعراء الصمت..الصمت الوقائي..
الصمت الجنائي..الصمت العاصف ..والصمت السابق للعاصفة..صمت الانصهار وصمت الإعصار..
الصمت كموت سريري للحب..والصمت كسرير آخر للحب ينصهر فيه عاشقان حتى الموت..
الصمت الذي ليس بعده شيء..والصمت الذي ينقذ ذلك "الشيء"ومنه تولد الأشياء مجددا جميلة
ونقية وأبدية بعد أن طهرها الصمت من شوائب الحب.

الصمت اختبار .

طوبى لمن نجح فيه مهما طال.إنه يفوز إذاً بالتاج الأبدي للحب..أو بإكليل الحرية







التوقيع

مِنْ صُلبِ المَطَر خُلِقت وفِيّ رَحِمِ الغَيْمِ تَكَونْت ..

مَخْبُوءٌ أَنْتَ بَيْنَ ضِلْعَيّ الأَنَا ..!!

رد مع اقتباس
قديم 17 - 3 - 2012, 12:12 PM   رقم المشاركة : 5
سـَمَآءْ..}
~ أُنـثـى الحُـلـم ~
:: مُدَآنَة بِ حُلمٍ نَقِيّ ::
المراقبة العامة على منتديات بنت جازان
 
الصورة الرمزية سـَمَآءْ..}







سـَمَآءْ..} متصل الآن

سـَمَآءْ..} عضو محترف الابداعسـَمَآءْ..} عضو محترف الابداعسـَمَآءْ..} عضو محترف الابداعسـَمَآءْ..} عضو محترف الابداعسـَمَآءْ..} عضو محترف الابداعسـَمَآءْ..} عضو محترف الابداعسـَمَآءْ..} عضو محترف الابداعسـَمَآءْ..} عضو محترف الابداعسـَمَآءْ..} عضو محترف الابداعسـَمَآءْ..} عضو محترف الابداعسـَمَآءْ..} عضو محترف الابداع



سـَمَآءْ..}

سـَمَآءْ..}

 حالة المزاج اليوم

رد: مقتطفات من كتاب أحلام مستغانمي - نسيان .com




تحمّل الأديبة الجزائرية أحلام مستغانمي
كتابها الموسوم 'نسيان com‏'،

والصادر عن 'دار الآداب' البيروتية
، مشروعاً ضخماً لا يخلو من النفس النسائي،

ويسعى الى التأسيس لخطاب موجّه الى النساء حاثّاً إيّاهنّ على نسيان الخيبات العاطفية
التي تثقل كاهلهن، لا الرجال، بذكرياتها التي تعكس الخيبة على مجمل نواحي الحياة.


الكتاب موضوع على شاكلة فصول صغيرة يحمل كلّ منها أفكار الكاتبة في زاوية محدّدة من
الموضوع، الى نصائح تسديها للنساء وخاصة أولئك اللواتي يعانين من الأثر السلبي لفقدان الحبيب
الى قصص صغيرة تراها الكاتبة ذات دلالة بالنسبة الى الموضوع الذي تعالجه. الكتاب يحمل على
مقدمة غلافه تحذيراً: 'يحظّر بيعه للرجال'، كما يحمل على غلافه الخلفي شعار المشروع الذي
تحاول الكاتبة التأسيس له: 'أحبيه كما لم تحب امرأة وانسيه كما ينسى الرجال'.



يحقق الكتاب فكرة مبتكرة من خلال إرفاق ألبوم غنائي للفنانة اللبنانية جاهدة وهبه به،
يضم بعض ما غنّته من نسيان أحلام مستغانمي تحت عنوان: 'أيها النسيان هبني قبلتك'.



الكتاب كمشروع، خرج بعدما امتلأت دفاتر الكاتبة بأفكار ومقولات في الحبّ. فقسّمت هذه
الأفكار بحسب مراحل الحبّ، أي بحسب الفصول الأربعة:

فصل اللقاء والدهشة
فصل الغيرة واللهفة
فصل لوعة الفراق
وفصل روعة النسيان

هذه هي 'رباعيّة الحبّ الأبديّة، بربيعها وصيفها وخريفها وأعاصير شتائها'. وما كتاب النسيان
سوى فصل سوف يتبع بفصول ثلاثة أخرى. هكذا تضع الكاتبة للحبّ روزنامة ذات فصول، على
رغم أنها تقول في مكان آخر من الكتاب أن 'للحبّ روزنامة لا علاقة لها بمنطق الفصول'.



أمام هذا الكتاب، نرى أن السبيل الأهمّ للإحتفاء به مع الكاتبة هو من خلال نقد بعض جوانبه،
بعيداً من ثقافة عدم تناول الكتب إلا مديحاً، ما يضعف ملكتنا النقدية الضعيفة أساساً.
علماً أن ذكر بعض التناقضات التي وقعت فيها الكاتبة لا يلغي أهميّة الكتاب،
وليس طبعاً دعوة الى عدم قراءته. بل بالعكس، ففي الكتاب كثير من الفائدة والمتعة
اللتين اعتادت احلام مستغانمي تقديمهما الينا.








التوقيع

مِنْ صُلبِ المَطَر خُلِقت وفِيّ رَحِمِ الغَيْمِ تَكَونْت ..

مَخْبُوءٌ أَنْتَ بَيْنَ ضِلْعَيّ الأَنَا ..!!

رد مع اقتباس
قديم 17 - 3 - 2012, 12:14 PM   رقم المشاركة : 6
سـَمَآءْ..}
~ أُنـثـى الحُـلـم ~
:: مُدَآنَة بِ حُلمٍ نَقِيّ ::
المراقبة العامة على منتديات بنت جازان
 
الصورة الرمزية سـَمَآءْ..}







سـَمَآءْ..} متصل الآن

سـَمَآءْ..} عضو محترف الابداعسـَمَآءْ..} عضو محترف الابداعسـَمَآءْ..} عضو محترف الابداعسـَمَآءْ..} عضو محترف الابداعسـَمَآءْ..} عضو محترف الابداعسـَمَآءْ..} عضو محترف الابداعسـَمَآءْ..} عضو محترف الابداعسـَمَآءْ..} عضو محترف الابداعسـَمَآءْ..} عضو محترف الابداعسـَمَآءْ..} عضو محترف الابداعسـَمَآءْ..} عضو محترف الابداع



سـَمَآءْ..}

سـَمَآءْ..}

 حالة المزاج اليوم

رد: مقتطفات من كتاب أحلام مستغانمي - نسيان .com


نقلا عن ملحق النهار الثقافي

'ميثاق شرف أنثوي'




تنهي الكاتبة كتابها بـ'ميثاق شرف أنثويّ' وضعته أساساً لكي توقّعه صديقتها كاميليا فؤاد الهاشم التي
قررت العودة الى حبيبها السابق بعدما كان أذاقها ألواناً من العذاب بهجرها من دون سبب، مخالفةً بذلك
نصائحها التي كانت تحثّها على النسيان. أرادت أن تطمئنّ على صديقتها بأنها عادت الى علاقتها السابقة
بروحيّة جديدة، قبل أن تطالب كلّ النساء بتوقيع هذا الميثاق لاكتساب الحصانة ضد كل صدمة ممكنة.
وهنا نصّه: 'أنا الموقّعة أدناه أقرّ أنّني اطّلعت على هذه الوصايا وأتعهّد أمام نفسي، وأمام الحبّ،
وأمام القارئات، وأمام خلق الله أجمعين، المغرمين منهم والتائبين، من الآن وإلى يوم الدين، بالتزامي الآتي:



*أن أدخل الحبّ وأنا على ثقة تامّة أنّه لا وجود لحبّ أبدي.



*أن أكتسب حصانة الصدمة وأتوقّع كلّ شيء من حبيب.



*ألاّ أبكي بسبب رجل، فلا رجل يستحقّ دموعي. فالذي يستحقّها حقّاً ما كان ليرضى بأن يُبكيني.



*أن أكون جاهزة للنسيان... كما ينسى الرجال'.



أخذ الحبّ بحذر




تلاحظ الكاتبة أنّ المتحمّسين لقراءة 'وصفات للنسيان' هم أكثر من المعنيّين بكتاب عن الحبّ.
فالنساء والرجال أرادوا الكتاب نفسه. وتستنتج من ذلك أنّ 'كل من كنت أظنهم سعداء انفضحوا
بحماستهم للانخراط في حزب النسيان. ألهذا الحدّ كبير حجم البؤس العاطفي في العالم العربي؟!'.



تنظر الكاتبة الى الحبّ على 'أنه في الواقع أجمل أوهامنا وأكثرها وجعاً'، لذلك ترى أن عدم أخذه مأخذ
الجدّ هو السبيل الذي يقينا من الندامة اللاحقة. تسند رأيها الى فكرة منطقية تكشف ما يكتنفه الحبّ
من عناصر غير واقعية، فـ'قدر الحبّ الخيبة، لأنه يولد بأحلام شاهقة أكبر من أصحابها. ذلك أنه يحتاج
أن يتجاوزهم ليكون حبّاً'.



لهذا السبب، يجب أن يتساوق الحبّ مع توقّع الفراق، فـ'علينا أن نربّي قلبنا مع كلّ حبّ على توقّع
احتمال الفراق، والتأقلم مع فكرة الفراق قبل التأقلم مع واقعه، ذلك أنّ في الفكرة يكمن شقاؤنا'.
يجب عدم التعامل مع الحبيب كشخص اتحد بنفس الحبيب بل 'كمحتلّ لقلبنا وجسدنا وحواسّنا'،
أي كشخص يفرغ المكان الذي احتلّه لشخص آخر في حالة الفراق. ومن هنا نصيحتها للنساء
بـ'أن ندخل الحب بقلب من 'تيفال' لا يعلق بجدرانه شيء من الماضي'.


هذه الدعوة العقلانيّة تفقد الكثير من قيمتها مع نصيحة الكاتبة التي تفيد بأنه 'مهمّ جداً، حال
دخولك في علاقة عاطفيّة، أن تكون لك دراية بالتنجيم. فالتفكير المنطقي لا يساعدك بتاتاً على
العثور على الأجوبة التي ستؤرّقك لاحقاً'. وتدعو المرأة الى الآتي: 'لا تستنزفي طاقتك بالأسئلة.
كوني قدريّة. لا تطاردي نجماً هارباً، فالسماء لا تخلو من النجوم'، والمقصود بكلمة 'قدرية'، بحسب
ورودها في سياق الكلام، تسليم النفس للقدر، أي 'الجبرية' بحسب المصطلحات التي يتداولها العرب.



حرب النسيان على الذاكرة


نقع في التراث على مصادر كثيرة تدعو الرجال الى النسيان، وعدم الإكتراث بمصائر علاقتهم بالنساء.
فهذا مثلاً أبو نواس يقول:



لا تبكينّ على الطلل/ وعلى الحبيب إذا رحلْ


واقطع من الرحم الذي/ بك في المناسبة اتّصلْ


سيّان عندك فليكن/ من لم يصلك ومن وصلْ




تطلق الكاتبة على هذه النصائح إسم 'الوصايا المضادّة'، فمشروع كتابها هو خلق وصايا تهدف الى
النتيجة نفسها، ولكن تكون موجّهة الى النساء.



فالكتاب يبدأ على طريقة الإعلانات الثورية بـ'بلاغ رقم واحد'. ويهدف هذا البلاغ الى التخلّص من
هيمنة الذاكرة على الحياة: 'ليس في مشروعنا من خطّة، سوى مواجهة إمبريالية الذاكرة، والعدوان
العاطفي للماضي علينا'. لذلك فإنه يدعو الى عدم الشقاء بالذاكرة بعد الآن، والى الإنشقاق عن
الأحزاب والطوائف والجنسيات والمكاسب، تمهيداً للإنخراط في حزب

'جميعنا متساوون فيه أمام الفقدان'.



تعرّف الكاتبة النسيان على أنه 'جثة الوقت العشقي الممدّدة بين عاشقين سابقين'. وهو ليس إزالة
كاملة للماضي، ولكن إعادة ترتيب للذكريات التي تسيطر على الذاكرة. فنسيان الحبيب لا يعني محوه
من الذاكرة بشكل كامل، بل 'أنت فقط غيّرت مكانه في الذاكرة. ما عاد في واجهة ذاكرتك،
حاضراً كلّ يوم بكلّ تفاصيله. ما عاد ذاكرتك كلّ حين. غدا ذاكرتك أحياناً'. النسيان هو عملية الدفع
الى الخلف في ترتيب الذكريات. للنسيان أهمية كبرى في الحياة العاطفية، 'لأن على النسيان
يؤسّس الحبّ ذاكرته الجديدة، ومن دونه لا يمكن لحبّ أن يولد'.



يهدف مشروع الكتاب الى تسهيل عملية النسيان لملء الحياة بالحاضر لا بالذكريات. وتكمن أهميته
بحسب الكاتبة في أنه، بمساعدته على الإنفكاك من أسر ذكريات الخيبات العاطفية، يؤسس لإمكان
حبّ جديد. إذاً، فإنّ كلّ الجهد موجّه الى عدم هيمنة الذكريات على الحاضر، لكنّ الكاتبة تقول في
الكتاب نفسه إنّ 'الذكريات عابر سبيل، لا يمكن استبقاؤها مهما أغريناها بالإقامة بيننا'، وتقول إنها
'تمضي مثلما جاءت. لا ذكريات تمكث. لا ذكريات تتحوّل حين تزورنا الى حياة'، فتقضي بذلك على ما
يسوّغ كتابة كتابها.



يقطع توتّر علاقة ثنائية الذاكرة والنسيان شوطاً آخر عندما تعتبر الكاتبة في مكان آخر أنه لا يمكننا أن ن
تحكّم بذكرياتنا، بل على العكس، فإنّ ذكرياتنا هي التي تتحكّم فينا. تقول إنه 'ليس بإمكان أحد الإدّعاء
أنّه من يتحكّم في ذكرياته، ولا هو يحتاج أن يبحث عنها في الزوايا خلف عنكبوت الزمن.

هي التي تتحكّم فيه... وهي التي تبحث عنه حين تشاء'. ولدعم فكرتها التي تنسف مشروع الكتاب،
تستشهد بالمحلّل النفسي باتريك استراد الذي يقول إنّ 'الذكريات تمثّل بشرة جلدنا الداخليّة، وتصوغ
شخصيّتنا من دون أن ندري. الذكريات التي نتذكّرها في مناسبات معيّنة هي مفتاح الحلّ لكثير من
المشكلات التي تصبح حياتنا'. لا بل تؤصّل هذه الفكرة بذكرها المثل العربي القديم القائل

'قديمك نديمك'، وتعلّق عليه بالقول: 'أنت في كلّ خطوة تتقدّمها لا تملك إلاّ أن تعود بقلبك الى الوراء'.



إشكالية أخرى تواجه الكاتبة، هي أنها لا تستطيع أن تدافع عن فكرتها ضد كتاباتها السابقة. تقف عاجزة
أمام صديقتها التي نصحتها بأن تبحث عن حبّ جديد وأن تنسى حبّها القديم عندما تجيبها صديقتها
بفكرة كانت الكاتبة قد قالتها سابقاً: 'ألست من قلت إنّ حبّاً كبيراً وهو يموت أجمل من حبّ صغير يولد؟'.
تعترف الكاتبة هنا أن مشكلاتها مع صديقاتها تكمن في أنهنّ قارئاتها أيضاً، 'وحين يشهرن في وجهي
كلماتي يهزمنني'.



بعد هذا، لا يبقى من مشروع النسيان إلا كونه مزحة، وربما تنبّهت الكاتبة لمزحتها عندما قالت:

'أعترف. كتبت هذا الكتاب لممازحة النسيان. ذلك أننا لا نستطيع منازلة الذاكرة بجدّيّة. هي تملك
أسلحة لا قدرة لنا عليها'، قبل أن تردف بأنّ 'حواسّك توفّر لحبيبك الانتصار عليك. تكتشفين ذلك
متأخّراً كما في كل قصص الجاسوسيّة!'. علامة الإستفهام هي للكاتبة نفسها.



في نسويّة مشروع النسيان



توضح الكاتبة للرجال 'المتسللين' الى الكتاب أن 'ليس هذا 'مانيفستاً' نسائياً'، فهي ترى فيه
'جردة نسائيّة ضدّ الذكورة، دفاعاً عن الرجولة، تلك الآسرة التي نباهي بوقوعنا في فتنتها،

إذ من دونها ما كنّا لنكون إناثاً ولا نساءً'.



عترض الكاتبة على فكرة الوفاء، وتردّها الى أصل ذكوري المنشأ. فهوميروس هو من أراد للمرأة أن تكون وفيّة
عندما كافأ بينيلوب بعودة زوجها أوليس في الأوديسة، لا لأنّها على مدى خمس عشرة سنة كانت تحوك رداء
الانتظار في النهار وتفكّ خيوطه ليلاً عن وفاء، بعدما أعلنت لمن عرضوا عليها الزواج أنّها لن تتزوّج حتى تنتهي
من حياكة ذلك الثوب، بل لأنّ هذه الأسطورة (كتبها رجل)، أرادت أن تقنع النساء اللواتي يمثّلن نصف البشريّة
بفضائل انتظار النصف الآخر. انطلاقاً من أنّه يحدث للرجال كما القطط والحيوانات الأليفة، أن يتوهوا...

ويصولوا... ويجولوا... ويضيعوا في الجزر المسحورة. لكنّهم يعودون دائماً الى تلك المرأة الساذجة التي،
أثناء ذلك، أهدرت أجمل سنوات عمرها في انتظارهم كخطيبة... أو كزوجة، تربّي أثناء غيابهم أولادهم،
وتصون شرفهم، وتحمي بيتهم.



هذا التعميم في رفض الإخلاص الذي يستند في تعليله الى فكرة إهدار أجمل سنوات العمر، يتقيّد
لاحقاً مع نصيحتها كلّ امرأة بأنه 'إن هدتك الحياة هذا الطائر النبيل حبيباً... أخلصي له مهما طال الفراق
فالطائر النبيل يعود دوماً'، من دون أن تدلّها على كيفية معرفة نبل 'هذا الطائر'، أو على كيفية إدراك
دوام نبله حين غيابه. ثنائية الوفاء - عدم الإنتظار، هي ثنائية أخرى متوترة، ففي مكان آخر من الكتاب
تعتبر الكاتبة 'أن الوفاء مرض عضال لم يعد يصيب على أيّامنا إلا الكلاب... والغبيّات من النساء!'.
علامة الإستفهام هي هنا أيضاً للكاتبة.



الدعوة الى النسيان التي اعتبرتها الكاتبة أنها ليست مانيفستاً نسائياً، تتحوّل في بعض جوانبها الى
استلهام أقصى التطرّف لدى التيارات النسوية، بالتعزّي بالإنتقام. فعند تحذيرها المرأة من الوقوع في
حبّ الرجال الخارجين لتوّهم من خيبة عاطفيّة، تقول إنّهم 'دوماً يقعون في شباك أوّل امرأة تحنو عليهم،
هرباً من امرأة قسوا عليها. فيسلّمونها مستبشرين كلّ ما ظنّوا أنّهم أنقذوه من المرأة الأولى.

فتنتقم الثانية للأولى... ولو بعد حين، وفي هذا يا عزيزاتي عزاؤنا ودرس لنا!'. مع العلم بأن مؤدّى
علاقة كهذه لا يستوجب تحذير المرأة، بل على العكس، يستوجب تحذير الرجل.











التوقيع

مِنْ صُلبِ المَطَر خُلِقت وفِيّ رَحِمِ الغَيْمِ تَكَونْت ..

مَخْبُوءٌ أَنْتَ بَيْنَ ضِلْعَيّ الأَنَا ..!!

رد مع اقتباس
قديم 17 - 3 - 2012, 12:15 PM   رقم المشاركة : 7
سـَمَآءْ..}
~ أُنـثـى الحُـلـم ~
:: مُدَآنَة بِ حُلمٍ نَقِيّ ::
المراقبة العامة على منتديات بنت جازان
 
الصورة الرمزية سـَمَآءْ..}







سـَمَآءْ..} متصل الآن

سـَمَآءْ..} عضو محترف الابداعسـَمَآءْ..} عضو محترف الابداعسـَمَآءْ..} عضو محترف الابداعسـَمَآءْ..} عضو محترف الابداعسـَمَآءْ..} عضو محترف الابداعسـَمَآءْ..} عضو محترف الابداعسـَمَآءْ..} عضو محترف الابداعسـَمَآءْ..} عضو محترف الابداعسـَمَآءْ..} عضو محترف الابداعسـَمَآءْ..} عضو محترف الابداعسـَمَآءْ..} عضو محترف الابداع



سـَمَآءْ..}

سـَمَآءْ..}

 حالة المزاج اليوم

رد: مقتطفات من كتاب أحلام مستغانمي - نسيان .com


تلك الآلة التي تهيننا


"في القرن العشرين الحب هو هاتف لا يدق"

قول لكاتب فرنسي


وماذا لو أن المشكل بدأ يوم نسي الناس في هذا الزمن المسرع المجنون لغة العيون...
التي كانت لغة الإنسان الأولى لنقل أحاسيسه للآخر ...حتى في الأفلام ما عاد الناس
ينظرون إلى بعضهم البعض مطولاً تلك النظرات المؤثرة ...الآسرة...

أذكر الصديق الكبير نور الشريف الذي قال لي مرة:
" الممثل الحقيقي هو الذي تقول عيناه
الجملة قبل أن يلفظها ..حتى أنه أحياناً لا يحتاج إلى قولها"....
لكأنه كان يتحدث عن العاشق!!

اليوم بالذات قرأت مقابلة للمخرج الأمريكي الكبير ستيفن سبيلبيرغ يقول فيها:

" يوم نتوقف عن الكلام بالعيون...ستكون نهاية المجتمع! "

أنكون انتهينا لأننا بدأنا نتكلم لغة التليفون! ولغة التلفزيون ولغة الإنترنت ونتبادل الأشواق
عبر الرسائل الهاتفية والتلفزيونية..ومن خلال " التشات " ..دون أن نرى عيون من نتحدث إليه ..
ولا هو يرى عيوننا...جميعنا عيوننا على الشاشة ..وقلوبنا جميعها معلقة بجهاز يتحكم في
مزاجنا وأحاسيسنا!!

ما عاد تعريف الحي اليوم: " اثنان ينظران في الاتجاه نفسه" بل اثنان ينظران إلى الجهاز نفسه!
ولا صارت فرحتنا في أن نلتقي بمن نحب..بل في تلقي رسالة هاتفية منه!!

ماتت الأحاسيس العاطفية الكبيرة ..بسبب تلك " الأفراح التكنولوجية " الصغيرة التي

تأتي وتختفي بزرّ منذ سلمنا مصيرنا العاطفي للآلات....

انتهى زمن الانتظار الجميل لساعي البريد!

صندوق البريد الذي نحتفظ بمفتاحه سراً ، ونسابق الأهل لفتحه....

الرسائل التي نحفظها عن ظهر قلب ونخفيها لسنوات...

الأعذار التي نجدها لحبيب تأخرت رسالته أو لم يكتب إلينا!

اليوم ندري أن رسالته لم تنته...ولا هي تأخرت!

بإمكاننا أن نحسب بالدقائق وقت الصمت المهين

بين رسالة ...والرد عليها!






التوقيع

مِنْ صُلبِ المَطَر خُلِقت وفِيّ رَحِمِ الغَيْمِ تَكَونْت ..

مَخْبُوءٌ أَنْتَ بَيْنَ ضِلْعَيّ الأَنَا ..!!

رد مع اقتباس
قديم 17 - 3 - 2012, 12:17 PM   رقم المشاركة : 8
سـَمَآءْ..}
~ أُنـثـى الحُـلـم ~
:: مُدَآنَة بِ حُلمٍ نَقِيّ ::
المراقبة العامة على منتديات بنت جازان
 
الصورة الرمزية سـَمَآءْ..}







سـَمَآءْ..} متصل الآن

سـَمَآءْ..} عضو محترف الابداعسـَمَآءْ..} عضو محترف الابداعسـَمَآءْ..} عضو محترف الابداعسـَمَآءْ..} عضو محترف الابداعسـَمَآءْ..} عضو محترف الابداعسـَمَآءْ..} عضو محترف الابداعسـَمَآءْ..} عضو محترف الابداعسـَمَآءْ..} عضو محترف الابداعسـَمَآءْ..} عضو محترف الابداعسـَمَآءْ..} عضو محترف الابداعسـَمَآءْ..} عضو محترف الابداع



سـَمَآءْ..}

سـَمَآءْ..}

 حالة المزاج اليوم

رد: مقتطفات من كتاب أحلام مستغانمي - نسيان .com

أكتفي بهذه المقتطفات







التوقيع

مِنْ صُلبِ المَطَر خُلِقت وفِيّ رَحِمِ الغَيْمِ تَكَونْت ..

مَخْبُوءٌ أَنْتَ بَيْنَ ضِلْعَيّ الأَنَا ..!!

رد مع اقتباس
قديم 7 - 5 - 2012, 10:52 PM   رقم المشاركة : 9
شاعر الحب والوفاء
 
الصورة الرمزية شاعر الحب والوفاء






شاعر الحب والوفاء غير متصل

شاعر الحب والوفاء عضو محترف الابداعشاعر الحب والوفاء عضو محترف الابداعشاعر الحب والوفاء عضو محترف الابداعشاعر الحب والوفاء عضو محترف الابداعشاعر الحب والوفاء عضو محترف الابداعشاعر الحب والوفاء عضو محترف الابداعشاعر الحب والوفاء عضو محترف الابداعشاعر الحب والوفاء عضو محترف الابداعشاعر الحب والوفاء عضو محترف الابداعشاعر الحب والوفاء عضو محترف الابداعشاعر الحب والوفاء عضو محترف الابداع



شاعر الحب والوفاء

 حالة المزاج اليوم

رد: مقتطفات من كتاب أحلام مستغانمي - نسيان .com

عمل جبار شكرا سماء





التوقيع

عند الرحيل :
البعض يشتري إحساسك لانه يحبك ويعشقك ...
والبعض الاخر يبيع إحساسك لانك تحبه وتقدره ....
رد مع اقتباس
قديم 7 - 5 - 2012, 11:11 PM   رقم المشاركة : 10
TooT
مشرفة منتدى عالم الرجل
 
الصورة الرمزية TooT







TooT غير متصل

TooT عضو محترف الابداعTooT عضو محترف الابداعTooT عضو محترف الابداعTooT عضو محترف الابداعTooT عضو محترف الابداعTooT عضو محترف الابداعTooT عضو محترف الابداعTooT عضو محترف الابداعTooT عضو محترف الابداعTooT عضو محترف الابداعTooT عضو محترف الابداع



TooT

TooT

 حالة المزاج اليوم

رد: مقتطفات من كتاب أحلام مستغانمي - نسيان .com

مشكووور هسيمووو





التوقيع

( وانَّ إلىَ ربِّكَ الرُجْعَىّ ۞ ) * مختصر الحياة !
رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
نسيان دوت كوم أحلام مستغانمي سـَمَآءْ..} مكتبـة بنت جـازان 6 5 - 7 - 2012 03:47 AM
نسيان ... بنت الشريف يضيئون قفص النقآش سيلار منتدى النقاش والحوار الجاد 9 13 - 2 - 2012 11:12 AM
كيف تستطيع نسيان من تحب..!! جنون عموره الـمنتـدى الـعـام 9 13 - 6 - 2011 12:53 AM
مقتطفات من كتاب حياة في الادارة للوزير الراحل القصيبي ساميكوم الـمنتـدى الـعـام 2 22 - 8 - 2010 05:37 AM


الساعة الآن 02:20 PM.

    www.bntjazan.net


Powered by vBulletin® Version 3.8.0, Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
جميع المشاركات المكتوبة تعبّر عن وجهة نظر صاحبها ... ولا تعبّر بأي شكل من الأشكال عن وجهة نظر المنتدى